منتديات ثليجان

السلام عليكم ورحمة لله تعالى وبركاته
اهلا وسهلا والف مرحبا بك في منتديات ثليجان - منبر الحرية المسؤولة -
- نرجوا منك التغضل والتسجيل معنا -
---------------------------------
الادارة .

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

اهلا وسهلا والف مرحبا بك في منتديات ثليجان يا : { زائر }.آخر زيارة لك .لديك 5 مشاركة.

    انتن أكثر أهل النار فما الحل؟؟؟؟؟؟

    شاطر

    matrix1213

    عدد المساهمات : 23
    النقاط : 65
    تاريخ الميلاد : 03/07/1966
    تاريخ التسجيل : 14/06/2009
    العمر : 52
    ذكر

    انتن أكثر أهل النار فما الحل؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف matrix1213 في الأحد 14 يونيو 2009, 23:22

    أخواتي الغاليات
    ...


    انتن النساء أكثر أهل النار نعم أكثر أهل النار تلك حقيقة مؤلمة
    لكن لنتذكرها جيدا حتى نتفادى عذاب النار ويجمعنا الله سويا في جنات النعيم
    كيف
    وماذا نفعل؟
    يجب أن نسارع بالصدقة والاستغفار
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( يا معشر النساء تصدقن وأكثرن الاستغفار فإني رأيتكن أكثر أهل النار )
    وقال أيضا :
    ( تصدقن يا معشر النساء ولو من حليكن)

    كان السلف يحرصون على الصدقة حرصا لا يوازيه حرص ونحن نحرص على حطام الدنيا


    تأملي يارعاك الله
    قال رجل كنت أمشي مع سفيان بن عيينة إذ أتاه سائل فلم يكن معه ما يعطيه فبكى فقال : يا أبا محمد ما الذي أبكاك
    قال : أي مصيبة أعظم من أن يؤمل فيك رجل خيرا فلا يصيبه ....
    لا إله إلا الله بكي لأنه لم يقدر على أن يتصدق
    ونحن نكاد نبكي على دنيا زائلة حبًا في متاعها على فستان أفسده المشغل أو
    على موت بطل الفيلم
    ذلك بكاء بعض النساء منا ..

    وجاء رجل من أهل الشام فقال دلوني على صفوان بن سليم فإني
    رأيته دخل الجنة فقال بأي شيء قال : بقميص كساه إنساناً قال بعضهم : سألت صفوان عن قصة القميص فقال : خرجت من المسجد في ليلة باردة فإذا برجل عريان فنزعت قميصي فكسوته
    ...
    سبحان الله ينزع قميصه الذي عليه من أجل أخيه المسلم
    أي حب هذا ...

    كانوا يتصدقون رغم فقرهم عن عروة قال لقد رأيت عائشة تقسم سبعين ألفاً وهي
    ترقع درعها
    ..
    قال بكر الزجاج لمعروف الكرخي في علته : أوص فقال : إذا مت فتصدقوا بقميصي هذا
    فإني أحب أن أخرج عريانا كما دخلت عرياناً

    ومع ذلك يخافون ذنوبهم على كثرة صدقاتهم قال الحسن : أدركت أقواماً لو أنفق أحدهم ملء الأرض ما أمن لعظم الذنب في نفسه
    ....
    لماذا نكره الصدقة إذن ؟؟؟
    لماذا لانكون مثل هؤلاء ؟؟
    وكيف نحل هذه المشكلة؟؟؟
    حب الدنيا هو السبب لكرهنا للصدقة
    لكن ما الحل ؟؟نتأمل حال من قبلنا وزهدهم

    يخاف بعضنا على الريال الواحد يخشى أن ينقص ذلك من ماله لكنه في متاع الدنيا
    وزينتها لا يبالي
    ألا نقتدي برسولنا وسلفنا الذين كانوا زاهدين في الدنيا هذا يحفزنا على الصدقة

    تقول عائشة :
    ما شبع آل محمد من خبز شعير يومين متتابعين حتى قبض رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم
    ...
    كان بعضهم قد يزهد حتى في الطعام يراه فلا يأكله فمالنا ننساق وراء الدنيا ونجري جرياً

    هذا عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه أُتي ذات يوم بطعام وكان صائما
    فقال قُتل مصعب بن عمير وهو خير مني فلم نجد مانكفنه فيه إلا بردة
    إن غطي بها رجلاه بدا رأسه ثم بُسط لنا من الدنيا مابسط
    أو قال أعطينا ما أعطينا قد خشينا أن تكون حسناتنا عجلت لنا ثم جعل يبكي حتى ترك الطعام ...
    الله المستعان ترك طعامه وهو مجرد طعام أساسي وليس بذخاً
    فماذا تفعل التي تسرف بالآلاف ولا تبالي وتقيم البوفيهات المفتوحة في المناسبات فتطير الآلاف في ليلة واحدة
    ....

    ...
    كان السلف يخشون النعم أن تكون استدراجاً ولهذا قال بعضهم :
    من سأل الدنيا فإنما يسأل طول الوقوف للحساب ....

    قال الحسن بن صالح : ربما أصبحت ما معي درهم وكأن الدنيا كلها قد حيزت
    لي
    قالت مريم البصرية : ( مااهتممت بالرزق ولا تعبت في طلبه منذ سمعت قوله تعالى يقول : ( وفي السماء رزقكم وما توعدون )
    ..
    وأختم قولي لك أيتها الحبيبة بقول الرسول : ( قال الله تعالى : أنفق يا ابن آدم يُنفق عليك )

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 19 يناير 2019, 19:26