منتديات ثليجان

السلام عليكم ورحمة لله تعالى وبركاته
اهلا وسهلا والف مرحبا بك في منتديات ثليجان - منبر الحرية المسؤولة -
- نرجوا منك التغضل والتسجيل معنا -
---------------------------------
الادارة .

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

اهلا وسهلا والف مرحبا بك في منتديات ثليجان يا : { زائر }.آخر زيارة لك .لديك 5 مشاركة.

    المسارعة في فعل الخيرات

    شاطر

    خذيري

    عدد المساهمات : 137
    النقاط : 381
    تاريخ الميلاد : 01/07/1963
    تاريخ التسجيل : 19/02/2010
    العمر : 54
    ذكر

    المسارعة في فعل الخيرات

    مُساهمة من طرف خذيري في الجمعة 07 مايو 2010, 20:34

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين

    والصلاه والسلام على سيدنا محمد

    ونشهد ان لا اله الا الله وان محمدا" رسول الله

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم




    المسارعه فى فعل الخيرات


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وسارعوا الى مغفره من ربكم وجنه عرضها السماوات والأرض

    صدق الله العظيم



    والمسارعه فى الخيرات هى المبادره فى فعل الخير بدون التفكير فيه والفوز به قبل فوات الاوان.
    كما قال العلى القدير فى الايات التاليه :
    ( فأستبقوا الخيرات )
    ( الباقيات الصالحات خير عند ربك خير وابقى )
    فالمسارعين بالمغفره من الله سبحانه وتعالى هم اهل حذر وخشيه من جلال الله عز وجل وجبروته ( ولمن خاف مقام ربه جنتان ) والذين يخشون الله عز وجل جزائهم جنتان وليس جنه واحده ، فالذين يسارعون بالخيرات يأمنون بالله امانا" خالصا" لوجهه العظيم وللتسابق للفوز برحمته ورضوانه فهم يؤدون العبادات والفرائض وسائر اعمال البر وحريصون ان يتقبل منهم الله عز وجل ويدعونه بأن يتقبل منهم العلى القدير.

    فالمسارعه بالخيرات ايضا" فى بناء المجتمع فهو اعتقاد واخلاص فوصف بالصلاح ( وعملوا الصالحات ) اى الاعمال الصالحه تصلح المجتمع ومعنى الصلاح ما يقوم به الفرد والجماعه من صلاح مثل صلاح نفسه وصلاح دينه وعباداته وفرائضه وصلاح الاخلاق فى المجتمع وصلاح البنيه الاساسيه وكل وسائل الاصلاح.

    ووعد الله سبحانه وتعالى من يقوم بعمل الصالحات والمسارع بفعل الخيرات ثوابا" عظيما ووعده الله العلى القدير بأجر اعظم من اجر فعله والله يضاعف لمن يشاء.
    فبادروا بصلاح النفس والمجتمع وكل ما يحتاج اصلاح

    رب اغفر لى ولوالدي واصحاب الحقوق عليه والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
    اللهم اجعل كاتب وقارئ وناشر هذه الرساله من عتقائك من النار وقه عذاب القبر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 20 فبراير 2018, 04:43